بدأت بوينج وساب تجميع أول جيل جديد من طائرات التدريب ، طراز T-7A "ريد هوك"، تم تصميم T-7 Red Hawk للقوات الجوية الأمريكية بالكامل باستخدام تعريف البيانات المستندة إلى نموذج ثلاثي الأبعاد وأنظمة الإدارة التي طورتها شركة Boeing

على مدار العقدين الماضيين.
استخدمت "T-7 Red Hawk" الهندسة والتصميم الرقمي من طائرة Boeing / Saab TX التي انتقلت من الفكرة إلى الرحلة الأولى في 36 شهرًا فقط و يشتمل نظام تدريب الطيارين المتقدمة أيضًا على أحدث أجهزة المحاكاة الحية والافتراضية لتزويد الطيارين والمعلمين بتجربة طيران "حقيقية أثناء التنقل".
في سبتمبر 2018 ، منحت القوات الجوية الأمريكية لشركة Boeing عقدًا بقيمة 9.2 مليار دولار لتزويد 351 طائرة تدريب متطورة و 46 جهاز محاكاة للتدريب الأرضي، تعاونت كلا من Saab مع شركة Boeing بتزويد الطائرة بالجسم الخلفي.

تتميز طائرة Boeing / Saab T-7A “Red Hawk” بذيل مزدوج ، قمرة قيادة كبيرة مع رؤية ممتازة، تم أخذ عناصر نوع LERX من عائلة "هورنت" F / A-18 و تحتوي T-7A على محرك جنرال إلكتريك F404 واحد يستخدم أيضًا في مقاتلات "هورنت" و "جريبن".
تدعي شركة Boeing أن تصميم وأداء الطائرة ذات الذيل المزدوج يوفران تحكمًا ممتازًا واستقرارًا جيدًا للتزود بالوقود وقال داريل ديفيس ، رئيس مجلس إدارة شركة بوينج فانتوم ووركس ، إن الطائرة مصممة لتلبية جميع متطلبات البرنامج ، وأشار إلى أنها ستوفر زاوية هجوم عالية (AoA) وأداء عالي في التسارع.
وأشارت بوينج أيضًا إلى أن تصميم قمرة القيادة يوفر موقعًا مثاليًا للمدرب مع رؤية جيدة جدًا ، سواء لتعليمات الطيران أو للتدريب على القتال الجوي البصري المتقدم،و يستخدم عرض Boeing / Saab قمرة قيادة حديثة تشبه المقاتلة مع شاشة عرض كبيرة قابلة لإعادة التشكيل (LAD) تحاكي تلك الموجودة في كل من المقاتلات F-22 و F-35 و Gripen E الجديدة، هدا و تتوافق "Red Hawk" أيضًا مع نظارات الرؤية الليلية و تتمتع   Boeing / Saab T-7A  بقدرة داخلية للتزود بالوقود أثناء الطيران ولديها نقطة ربط مركزية لنقل المعدات ذات الصلة مثل الكبسولات.

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive