مجلة متخصصة في الشؤون الدفاعية

 مقاتلات تايفون البريطانية تنفذ هجمات جوية وهمية لاختبار دفاعات سفن الناتو الحربية في بحر البلطيق.

مقاتلات تايفون البريطانية تنفذ هجمات جوية وهمية لاختبار دفاعات سفن الناتو الحربية في بحر البلطيق.

قال سلاح الجو الملكي إن طائراته من طراز تايفون المنتشرة في ليتوانيا نفذت هجمات جوية وهمية لاختبار دفاعات السفن الحربية التابعة للناتو العاملة في بحر البلطيق وقال سلاح الجو الملكي…

للمزيد

الصين بدأت باختبار أول مروحية بدون طيار لحماية الحدود.

الصين بدأت باختبار أول مروحية بدون طيار لحماية الحدود.

إنطلقت أول طائرة هليكوبتر صينية بدون طيار AR500C مصممة للعمليات على إرتفاعات عالية ، لأول مرة وفقًا لموقع Defense World ، وبذلك ستتمكن الصين في المستقبل من استخدام الطائرات بدون…

للمزيد

تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك 1441هـ - 2020م.

تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك 1441هـ - 2020م.

يسر هيئة تحرير مجلة المسلح ان تتقدم إليكم بأطيب التهاني بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا بالخير والبركات كل عام والجميع بخيرwww.almusallh.ly/ar

للمزيد

سلاح مشاة البحرية الأمريكية يقوم بمهمة تدريب جوي جماعي.

سلاح مشاة البحرية الأمريكية يقوم بمهمة تدريب جوي جماعي.

تقوم مجموعة Marine Aircraft Group 24 (MAG-24) وهي وحدة طيران تابعة لسلاح مشاة البحرية الأمريكية مقرها في مرفق Kaneohe Bay التابع لسلاح مشاة البحرية بمهمة تدريب جوي جماعي باستخدام ثلاث…

للمزيد

قال المدير التنفيذي لجمعية مراقبة الأسلحة داريل كيمبال لوكالة تاس إن روسيا والولايات المتحدة أوقفتا بعثات التفتيش الثنائية في إطار معاهدة ستارت الجديدة بشأن تخفيض الأسلحة النووية الاستراتيجية وقال كيمبال إن "الولايات المتحدة وروسيا

اتفقتا على تعليق عمليات التفتيش الموقعي بموجب معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية الجديدة حتى الأول من مايو".

وقال الخبير الامريكي البارز نقلا عن مصادره الدبلوماسية في الكونجرس الامريكي ان موسكو وواشنطن اتفقتا ايضا على تأجيل اجتماع اللجنة الاستشارية الثنائية المقرر عقده في مارس بسبب الوباء.

تأسست BCC لتنفيذ أهداف و أحكام START الجديدة. تنص المعاهدة على أنه ينبغي على الجانبين إجراء عمليات تفتيش من نوعين. بموجب البروتوكول ، كل طرف لديه مخصصات سنوية من 18 عملية تفتيش. يُصرح للجانبين بإجراء عمليات التفتيش ، بما في ذلك في قواعد الصواريخ البالستية والغواصات والقواعد الجوية بين القارات.

وبحسب كيمبال ، فإن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على "الاحتفاظ بتخصيصاتهما الكاملة لعمليات التفتيش وتنوي عقد اجتماعين للجنة التنسيق هذه السنة ، على النحو الذي دعت إليه المعاهدة". واشار الى ان "المعلومات والاخطار المتعلقة بالمعاهدة والتي كان من الممكن تبادلها في اجتماع لجنة التنسيق الادارية ستجري من خلال القنوات الدبلوماسية العادية بدلا من ذلك".

تسست رابطة الحد من الأسلحة ، بقيادة كيم بول ، في عام 1971. يقع مقرها الرئيسي في واشنطن العاصمة ، وهي منظمة وطنية غير حزبية العضوية مكرسة لتعزيز الفهم العام ودعم سياسات فعالة للحد من الأسلحة.

تنص معاهدة ستارت الجديدة ، التي وقعتها موسكو وواشنطن في عام 2010 ، على أنه بعد سبع سنوات من دخولها حيز التنفيذ ، يجب ألا يكون لدى كل طرف أكثر من 700 صاروخ باليستي عابر للقارات (ICBM) ، صواريخ باليستية تطلق من الغواصات ( SLBM) والقاذفات الاستراتيجية ، وكذلك ما لا يزيد عن 1،550 رأسًا حربيًا على الصواريخ البالستية العابرة للقارات ، ونشر SLBM وقاذفات استراتيجية ، وما مجموعه 800 قاذفة صواريخ منشورة وغير منتشرة.

من المقرر أن تظل الوثيقة سارية حتى 5 فبراير 2021 ، ما لم يتم استبدالها باتفاقية أخرى بشأن تخفيض الأسلحة النووية. يمكن تمديدها أيضًا لمدة لا تزيد عن خمس سنوات (حتى عام 2026) بموافقة الطرفين.

وتدعو موسكو واشنطن إلى عدم تأخير حل القضية بشأن التمديد المحتمل للمعاهدة ، التي وصفتها بأنها "المعيار الذهبي" في نزع السلاح. قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع صحيفة "فاينانشيال تايمز" في حزيران / يونيو إنه إذا توقفت هذه المعاهدة عن الوجود فلن تكون هناك أدوات أخرى في العالم تحتوي على سباق التسلح.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 29 فبراير إن واشنطن تعتزم عقد اجتماع لقادة خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي لمناقشة قضايا الحد من التسلح. من المتوقع أن يجتمع قادة روسيا والصين والمملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة لعقد اجتماع خلال المناقشة العامة في الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر.

في أواخر ديسمبر 2019 ، أبلغت السلطات الصينية منظمة الصحة العالمية (WHO) عن تفشي الالتهاب الرئوي الذي لم يكن معروفًا سابقًا في مدينة ووهان ، وسط الصين. ومنذ ذلك الحين ، أصاب الفيروس التاجي الجديد - المسمى COVID-19 من قبل منظمة الصحة العالمية - جميع دول العالم تقريبًا.

في 11 مارس ، أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي وباء الفيروس التاجي. وفقًا لإحصاءات من جامعة جونز هوبكنز ، استنادًا إلى بيانات السلطات الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية ومصادر رسمية أخرى ، أصيب ما يقرب من 665000 شخص بفيروسات التاجية على مستوى العالم ، وتم تسجيل أكثر من 30.000 حالة وفاة وتعافي أكثر من 140.000 شخص.

سجلت روسيا 1،264 حالة إصابة بفيروس كورونا ، منها 817 حالة في موسكو. وقد تعافى نحو 49 شخصا وخرجوا من المستشفيات ، وتوفي أربعة أشخاص.

Pin It

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

المتواجدون بالموقع

337 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة رئيس التحرير

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

ليبيا... وإن استغلها الباعة والمتاجرون، واستأسد عليها الحمقى والمجرمون، وحاول استمالتها المؤدلجون أو حتى المدجَّنون،…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

كلمة مدير التحرير

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس مدينة موغلة في القدم، يعود تاريخها إلى خمسة آلاف سنة على وجه التقريب، ما…

للمزيد