مجلة متخصصة في الشؤون الدفاعية

طائرة F-35A اليابانية تغرق بسبب فقدان

طائرة F-35A اليابانية تغرق بسبب فقدان "تحديد الاتجاه في الفراغ".

أعلن تاكيشي إيواي وزير قوات الدفاع الذاتي اليابانية أن الطائرة الحربية اليابانية F-35A غرقت في المحيط الهادئ بسبب فقدان الطيار القدرة على "تحديد الاتجاه في الفراغ" وتفيد وكالة كيودو، بأن…

للمزيد

إيران ترد على استهزاء الولايات المتحدة بقدراتها العسكرية.

إيران ترد على استهزاء الولايات المتحدة بقدراتها العسكرية.

ردت الخارجية الإيرانية على ادعاءات ممثل الولايات المتحدة الخاصة للشؤون الإيرانية برايان هوك والذي وصف الاسلحة الإيرانية بأنها مزيفة وتستخدمها طهران فقط للحملة الدعائية لها لا أكثر وقال هوك في…

للمزيد

إيران تستخدم الفوتوشوب لخداع العالم بشأن قدراتها العسكرية.

إيران تستخدم الفوتوشوب لخداع العالم بشأن قدراتها العسكرية.

فضح الممثل الأميركي الخاص بشأن إيران، برايان هوك، الفبركة الإعلامية التي يمارسها النظام الإيراني لخلق انطباع زائف عن قدراته العسكرية، مثل تعديل الصور باستخدام برنامج “فوتوشوب” لإظهار تزايد قوته الصاروخية.…

للمزيد

أعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن افتتاح مركز تدريب لـحلف الناتو في جمهورية جورجيا يمثل خطوة استفزازية وعاملا يزعزع الاستقرار في المنطقة وقالت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقدته في موسكو الخميس 27 أغسطس/آب: "إننا ننظر إلى هذه الخطوة باعتبار تأتي استمرارا لسياسة الحلف الاستفزازية التي تستهدف توسع نفوذه الجيوسياسي

وهو يستخدم عادة، لتحقيق غرضه هذا، موارد الدول التي لها صفة الشريك للحلف" وأردفت قائلة: "بالإضافة إلى ذلك، يعد نشر مثل هذه المنشأة العسكرية لحلف شمال الأطلسي في جورجيا، عاملا يزعزع الاستقرار بقدر كبير فيما يخص الوضع الأمني في المنطقة".

وحذرت الدبلوماسية الروسية من أن تصريحات وأفعال بعض السياسيين الجورجيين تدل على أن تبيليسي لم تستوعب حتى الآن عواقب العمل العسكري المتهور الذي أقدمت عليه القيادة الجورجية في عام 2008، ومازالت  تتطاول على أراضي جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية المستقلتين، وتتهرب من توقيع اتفاقات حول عدم الاعتداء مع الجمهوريتين.

وكانت تبيليسي قد شنت في أغسطس/آب عام 2008 هجوما مفاجئا على جمهورية أوسيتيا الجنوبية، علما بأن الأخيرة وجمهورية أبخازيا انشقتا عن جورجيا في مطلع تسعينيات القرن الماضي، بعد أن ظلتا على مدى عشرات السنين في قوام جمهورية جورجيا السوفيتية. واضطرت روسيا للتدخل فورا لوقف العمليات القتالية، بصفتها الضامنة للاتفاقات السلمية التي وضعت حدا للنزاع المسلح في مطلع التسعينيات، وأرغم الجيش الروسي القوات الجورجية على التراجع والعودة إلى أراضي جورجيا. ودفع هذا العدوان الجورجي موسكو إلى الاعتراف باستقلال أوسيتيا وأبخازيا، باعتباره الخطوة الضرورية لضمان أمن سكان الجمهوريتين.

وأكدت زاخاروفا أن الجانب الروسي سيواصل الوفاء بالتزاماته الدولية المتعلقة بضمان أمن أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، وسيأخذ بعين الاعتبار التطورات الجديدة في التعاون الجورجي-الاطلسي.

Pin It

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

المتواجدون بالموقع

708 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة رئيس التحرير

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

ليبيا... وإن استغلها الباعة والمتاجرون، واستأسد عليها الحمقى والمجرمون، وحاول استمالتها المؤدلجون أو حتى المدجَّنون،…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30

كلمة مدير التحرير

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس مدينة موغلة في القدم، يعود تاريخها إلى خمسة آلاف سنة على وجه التقريب، ما…

للمزيد